قرار قضائى بمحاكمة الطبيب المتسبب فى وفاة زوجة عبد الله رشدى

بوابة مصر 2030 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت محكمة جنح التجمع الخامس، اليوم السبت، تأجيل محاكمة طبيب نساء وتوليد شهير، في اتهامه بالخطأ الطبي والإهمال المتسبب في وفاة زوجة الداعية عبد الله رشدي، داخل مستشفى بالتجمع الخامس؛ لجلسة 6 يوليو لإعلان شاهد الإثبات الأول في القضية.

وكانت المحكمة أجلت الجلسة الماضية لسماع أقوال الشهود وحضور لجنة الطب الشرعي؛ لمناقشتها فيما سطرته في تقرير سبب الوفاة
وكانت النيابة العامة، قررت إحالة قضية واقعة إهمال طبي تسبب في وفاة زوجة الداعية الإسلامية عبد الله رشدي، بأحد المستشفيات الخاصة بالتجمع الخامس، لمصلحة الطب الشرعي.

واستمعت إلى أقوال شهود الإثبات في واقعة الإهمال، ومنهم ممرضة بغرفة العمليات، ومساعدة طبيبة التخدير، والمساعدة الخاصة بالطبيب الجراح، وبناء على أقوالهم قررت جهات التحقيق إحالة القضية لمصلحة الطب الشرعي لتحديد مدي الإهمال ونسبته ومدي المسؤولية الجنائية لأحد الأطباء والمستشفى.

تجدر الإشارة إلى، تقدم أحد المحامين ببلاغ للنائب العام وكيلا عن الداعية عبد الله رشدي، ضد مسئولي أحد المستشفيات الخاصة، يتهمهم بالتسبب في وفاة زوجته.

وطالب البلاغ، في مضمونه بإعادة فتح التحقيق في واقعة مصرع زوجة الداعية عبد الله رشدي بسبب الخطأ الطبي والإهمال الجسيم بأحد المستشفيات بالتجمع الخامس، بالإضافة لطلب إعادة فحص الأدلة والمستندات، بواسطة لجنة خماسية بالطب الشرعي وتفريغ فلاشة مدمجة عليها مقاطع فيديو تكشف الحقيقة كاملة، قال في بلاغه إنها توضح حجم الإهمال ومن المتسبب في وفاة زوجته.

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق