حرب غزة.. ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع إلى 38295 قتيلا

تحيا مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في  قطاع غزة، اليوم الأربعاء، عن حصيلة جديدة وغير نهائية لعدد ضحايا القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ السابع من أكتوبر. 

ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع إلى 38295 قتيلا

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان رصده موقع  تحيا مصر:" ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 38295 شهيدا و88241 مصابا منذ 7 أكتوبر".

174.png
غزة - ارشيفية

وأضاف البيان الصادر عن وزارة الصحة أن:" 27 شهيدا وأكثر من 53 مصابا حصيلة ضحايا الاحتلال بحق النازحين في منطقة عبسان شرق خان يونس جنوبي غزة"، مشيرة إلى أنه:" لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم".

قمة رباعية في الدوحة لإستئناف هدنة غزة

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية،  إن وفداً بقيادة رئيس جهاز الموساد ديفيد برنيع، غادر إلى قطر لحضور القمة الرباعية حول صفقة تبادل الأسرى المحتجزين بين إسرائيل وحركة حماس.

ومن المقرر أن تلتقي وفود من مصر وقطر والولايات المتحدة وإسرائيل في الدوحة، اليوم، من أجل إحياء محادثات وقف إطلاق النار وصفقة تبادل الأسرى وذلك ضمن جولات مكوكية تقوم بها الإدارة المصرية بمشاركة  الدوحة وواشنطن لمحاولة التوصل إلى هدنة جديدة منذ انهيار هدنة نوفمبر الماضي.

وأمس، صرح مصدر رفيع المستوى، أنه من المتوقع أن يتوجه رئيس الـ CIA إلى القاهرة هذا الأسبوع للمشاركة في المفاوضات بشأن صفقة الأسرى وإنهاء الحرب المستمرة منذ ٩ أشهر في قطاع غزة.

وتعمل مصر وقطر مع الولايات المتحدة على التوسط في التوصل إلى وقف لإطلاق النار وإنهاء الحرب المدمرة التي استمرت تسعة أشهر. وبعد أشهر من التعثر والتوقف، استؤنفت المحادثات الأسبوع الماضي ومن المقرر أن تستمر في الأيام المقبلة.

يأتي ذلك فيما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الثلاثاء، ويليام بيرنز رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، والوفد المرافق له، بحضور اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

وذكر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن رئيس الاستخبارات المركزية الأمريكية نقل، في مستهل اللقاء، تحيات الرئيس بايدن إلى الرئيس، وتقدير الولايات المتحدة للشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وهو ما ثمنه الرئيس، مؤكداً استمرار التشاور والتنسيق بين الدولتين، لصالح الأمن والاستقرار الإقليميين والدوليين.

كما تناول اللقاء تطورات الأوضاع الإقليمية، حيث تمت مناقشة آخر مستجدات الجهود المشتركة للتوصل لاتفاق للتهدئة ووقف إطلاق النار بقطاع غزة، وأكد الرئيس في هذا الصدد الموقف المصري الرافض لاستمرار العمليات العسكرية في القطاع، مشدداً على أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسئولياته لوقف الحرب، وضمان إنفاذ المساعدات الإغاثية، بما يكفي للتخفيف الحقيقي من الكارثة الإنسانية التي يعيشها الفلسطينيون بالقطاع، ومؤكداً ضرورة اتخاذ خطوات جادة ومؤثرة لمنع اتساع رقعة الصراع في المنطقة، كما شدد سيادته على أهمية إنفاذ حل الدولتين، في إطار تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية.

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق