طاقة الرياح البحرية في الهند الأكثر تكلفة.. وعقبات تحد من مشاركتها بمزيج الكهرباء

الطاقة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفوق تعرفة طاقة الرياح البحرية في الهند، التي تلقى دعمًا وتسهيلات حكومية في إطار سعي البلاد لزيادة الاعتماد على المصادر المتجددة، نظيرتها البرية.

وأفاد تقرير اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن) بأن جاذبية طاقة الرياح البحرية تكمن في قدرتها على توفير دعم كبير لمحطات الكهرباء، ومعالجة المشكلات المتعلقة بعدم كفاية الأراضي والعوائق المادية التي تؤثّر في تدفق الرياح على الأرض.

وعلى الرغم من الدعم، لا يزال قطاع طاقة الرياح البحرية في الهند في مراحله الأولى، ويواجه تحديات هيكلية في التنفيذ.

ويكشف المحللون عن الحاجة إلى خبرات تكنولوجية متقدمة وتطوير أحجام توربينات بين 5 و10 ميغاواط للمشروعات البحرية.

تعرفة الطاقة في الهند

تختلف تعرفة مختلف قطاعات الطاقة في الهند بصورة كبيرة، إذ تُعد طاقة الرياح البحرية الأكثر تكلفة، وفقًا لشركة الخدمات المالية "كريسيل ماركت إنتيليغنس آند أناليتيكس" (CRISIL MARKET INTELLIGENCE AND ANALYTICS).

إحدى مزارع الطاقة الشمسية في الهند
إحدى مزارع الطاقة الشمسية في الهند - المصدر: يورونيوز

بالنسبة إلى السنة المالية 2024، تبلغ تعرفة الطاقة الشمسية 2.6 روبية (0.031 دولارًا) لكل كيلوواط/ساعة، وطاقة الرياح 3.4 روبية (0.041 دولارًا) لكل كيلوواط/ساعة، والهجينة 4.1 روبية (0.049 دولارًا) لكل كيلوواط/ساعة، والرياح البحرية 6-6.5 روبية (0.072-0.078 دولارًا) لكل كيلوواط/ساعة.

ويؤكد التفاوت تحديات التكلفة التي تواجهها مشروعات طاقة الرياح البحرية في الهند، بسبب المتطلبات المعززة مثل طبقات الفولاذ الخارجية، وشبكات النقل تحت الماء والبنية التحتية الإضافية للمواني.

(روبية هندية = 0.012 دولارًا أميركيًا)

خطة تمويل فجوة الجدوى

تهدف موافقة مجلس الوزراء الاتحادي، مؤخرًا، على خطة تمويل فجوة الجدوى (VGF)، بتخصيص إجمالي قدره 7 آلاف و453 كرور روبية (893.8 مليون دولار)، إلى دعم مشروعات طاقة الرياح البحرية المكلفة.

وتخصص خطة تمويل فجوة الجدوى مبلغ 6 آلاف و853 كرور روبية (821.9 مليون دولار) لتركيب وتشغيل 1 غيغاواط من مشروعات طاقة الرياح البحرية قبالة سواحل ولاية غوجارات وتاميل نادو، وفق تقرير نشرته صحيفة "ذا إيكونوميك تايمز" (The economic times)، الذي رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

* (الكرور وحدة قياس في دول جنوب آسيا تعادل 10 ملايين)

وتهدف الخطة إلى تحديث ميناءين لتلبية الاحتياجات اللوجستية إلى هذه المشروعات، بدعم من وزارة المواني والشحن والممرات المائية، للتعامل مع تخزين وحركة المعدات الثقيلة وكبيرة الحجم.

وصرح مدير أبحاث وتحليلات السوق لدى شركة "كريسيل" CRISIL ، سيهول بهات، بأنه من المتوقع أن يجري تشغيل 1 غيغاواط من قدرة طاقة البحرية في الهند المدعومة بخطة تمويل فجوة الجدوى بحلول السنة المالية 2032، ما يُسهم بنحو 0.9% في إجمالي طاقة الرياح في الهند.

ومن المتوقع أن يتراوح الإنفاق الرأسمالي لمشروعات الرياح البحرية في الهند بين 18 ألفًا و20 ألف كرور روبية بحلول السنة المالية 2032، مع تغطية خطة تمويل فجوة الجدوى لنحو 36% من إجمالي تكلفة المشروع.

وذكر المدير المساعد في وحدة أبحاث وتحليلات السوق لدى شركة كريسيل، سوربي كوشال، أن الدعم الحكومي والإعانات خلال مرحلة البناء يمكن أن يقلل التعرفات بنسبة 28-30%، مقارنة بسيناريو عدم الدعم، ليصل إلى 6-6.5 روبية لكل كيلوواط/ساعة.

مزرعة رياح برية تابعة لشركة تاتا باور الهندية
مزرعة رياح برية تابعة لشركة تاتا باور الهندية - المصدر: Tata Group

التمويل الصيني

قدمت الصين، التي واجهت تحديات مماثلة في تركيب مشروعات طاقة الرياح البحرية في عام 2010، دعمًا تمويليًا من خلال الإعانات التي تصل إلى 48% من تكاليف المشروعات في عام 2017، ما أدى إلى إضافة قدرة تبلغ نحو 4.1 غيغاواط بين عامي 2014 و2018.

تجدر الإشارة إلى أن الصين تتصدر، حاليًا، هذا القطاع مع حصة عالمية 30%، حسبما نشرته صحيفة "ذا إيكونوميك تايمز" (The economic times).

ومن المتوقع أن تظل تعرفات الرياح البحرية مرتفعة مقارنة بمصادر الوقود الأخرى على المدى الطويل، مع احتمال تخفيضها بعد السنة المالية 2030 بسبب وفورات الحجم وتطوير سلسلة القيمة.

وستخضع مشاركة القطاع الخاص وحصصه من شركات التوزيع بتعرفات مرتفعة للمراقبة الحكومية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق