عندما يكون الإنجاز شاهدا .. stc في خدمة الحجاج

مال 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لطالما كانت مملكتنا بإمكاناتها كلها وبقطاعاتها بلا استثناء مسخرة لخدمة حجاج البيت العتيق الذي شرفنا الله بخدمة زواره والعمل على راحتهم حتى يعودو لبلادهم آمنين مطمأنين. وقطاع الاتصالات في المملكة الذي يحتوي على احد اهم شركات الاتصالات في العالم – stc- والذي امتدت نجاحاته لقارات العالم ليس استثناء، بل هو احد اهم اشكال تضافر الجهود في المملكة لراحة ورفاه زوار البيت العتيق.

اليوم ساتحدث في هذا المقال استثنائيا عن شركة نفخر بها ولها انجازات ملموسة على ارض الواقع، وما دفعني لذلك هو ما تم انجازه خلال موسم الحج، حيث قامت stc تحديدا بواجباتها على اكمل وجه في تقريب المسافات وجعلت الحجاج على تواصل سلسل وسهل مع ذويهم في مختلف قارات العالم، قامت المجموعة بتيسير التجربة الرقمية للحجاج حيث شهدت حركة الاتصالات الدولية ارتفاعا بـ 81% خلال اول ايام عيد الاضحى المبارك، كما وبلغت الزيادة السنوية 74% في عملاء التجوال الدوليين. الزيادة في حركة بيانات التجوال الدولي حتى يوم التروية بلغت 53%.
في عام الحج هذا قامت stc بجهود تستحق الاشادة بها وليست مستغربة عنها وعن شركات مملكتنا العظيمة، حيث قامت بتوسيع البنية التحتية الرقمية بنسبة زيادة بلغت 36%، وبنت 1200 موقع لدعم شبكة ال 5G كما اقامت 1900 نقطة نفاذ للواي فاي، وعملت على 550 موقع خارجي متحرك في الحرم المكي، كما اقامت 300 شبكة داخل المباني لدعم خدمات البيانات.

stc بجهود منسوبيها وبدعم لا محدود من الجهات الحكومية تضرب اروع الامثال، واصبحت المجموعة أول مشغل اتصالات في العالم يفعل الذكاء الاصطناعي في منطقة مزدحمة. كما وحللت البيانات ودرستها واضعين نصب اعينهم ان يصب التحليل والدراسة في راحة الحجاج وامنهم وامانهم.

stc لم تتوقف عند هذا الحد، بل وقامت بكل عبقرية بتقديم نظارات الواقع المعزز المدعّمة بالذكاء الاصطناعي (AI Power 5G AR Glasses). وهذه النظارات لمن لا يعرفها “نظارات متطورة معززة بالذكاء الاصطناعي ومتصلة بشبكة الجيل الخامس (5G)، تقدم معلومات بعدة لغات وتمنحهم تجربة سلسة للتنقل من خلال التفاعل مع تطبيقات الذكاء الاصطناعي. كما تتيح لهم تحديد موقع المُرافقين المسجلين في التطبيق أثناء رحلة الحج، واستعراض المعلومات حول المشاعر المقدسة باستخدام الأوامر الصوتية، مما يساعد الحجاج على التعرف على المناسك بفعالية وسهولة”.

كما وقدمت stc “الكرسي المتحرك ذاتي التحكم” (Autonomous Wheelchair)، والذي يتميز بأنه ” ذاتي القيادة يعتمد على الذكاء الاصطناعي وتقنية الروبوتات للوصول بأمان إلى الوجهة المطلوبة دون الحاجة لتدخل بشري، إذ يتجنب الاصطدام من خلال مستشعرات وكاميرات موجودة فيه. صُمم هذا الكرسي لتسهيل تنقل الحجاج المسنين وذوي الإعاقة، حيث يراقب حالتهم الصحية باستمرار خلال رحلة الحج ويبقى على اتصال دائم بمكتب المساعدة المركزي عبر تقنية الجيل الخامس (5G)”.

وكما هو معروف لدى متخصصي قطاع الاتصالات والشركات السعودية، تمتلك stc شركات تابعة واقسام متعددة في مجالات تقنية كثيرة، اود ان اشير هنا الى مسألة الأمن السيبراني الذي تتميز به stc والذي يعمل وفق اقصى درجات المهنية والاتقان والذي يتبنى اعلى وآخر ما توصلت له التقنية، حيث قامت بعملها على اكمل وجه لحفظ بيانات الحجاج وخصوصيتهم واتصالاتهم بل وحتى عملياتهم المختلفة.

انني اذ اشيد بشركة stc، فأنني اشيد بكافة شركات المملكة التي عملت على خدمة الحجاج بدعم وتوجية من القيادة الحكيمة، stc كانت نموذجا مشرفا لأخلاق الشركات السعودية، ولمهنيتهم، ولأمانتهم، ولجدهم واجتهادهم.

stc سخرت اصولها التي تتجاوز ال160 مليار ريال لخدمة الحجاج، لهم الشكر على تمثيلنا اجمل تمثيل، ولها ولشركات المملكة الدعاء بالتوفيق والنجاح.

أخبار ذات صلة

0 تعليق