لحل أزمة الكهرباء.. وصول أول شحنة غاز مسال إلى العين السخنة

تحيا مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وصلت أول شحنة من الغاز المسال صباح اليوم الإثنين الموافق 1 يوليو، إلى العين السخنة.

عمليات نقل الغاز المسال 

وتبدأ عمليات نقل الغاز المسال الذي يرصده تحيا مصر إلى الوحدة العائمة هوج جاليون للغاز الطبيعي المسال لبدء عملية ضخها في الشبكة القومية للغاز المصرية، لحل أزمة الكهرباء في مصر.

كمية ناقلة الغاز المسال 

وتحمل ناقلة الغاز المسال، كمية تقدر بنحو 3.5 مليار قدم مكعبة من الغاز، ومن المقرر تحويل الشحنة من الغاز المسال إلى الغاز الطبيعي ليتم ضخها في الشبكة القومية للغاز المصرية خلال الأسبوع الجاري.

وكان أوضح نائب رئيس هيئة البترول الأسبق المهندس مدحت يوسف، في مداخلة هاتفية لبرنامج حضرة المواطن الذي يعرض عبر شاشة الحدث اليوم، ان ما حدث هو انه كان هناك خطه هو استراتيجية واضحه هو ان مصر سوف تزود مصادر توليد الكهرباء في مصر من مصادر مختلفة، وكان منظور ان يتم الاستغناء عن الاعتماد بشكل كبير جدا على الطاقة الاحفورية المتمثلة في الغاز الطبيعي والمازوت نتيجة التلوث وخلافه.

وأضاف، أن الحل البديل الذي وضع في استراتيجية مصر وهو ان نقوم بعمل احلال في هذه الطاقه الاحفوريه بالطاقة الجديدة والمتجددة وتم وضع تصور تحديد فترات زمنيه لدى يتم فيها الاحلام ولم يحدث هذا على الاطلاق.

ولفت إلى أنه كان من المنظور أن نصل إلى نحو 25% من انتاجي الكهرباء من الطاقه المتجدده ولكن هذا لم يحدث على وانما حدث اليوم هو ان استخدام الطاقة المتجددة لانتاج الكهرباء لم يتجاوز 6% فقط وقد عاد الاعتماد مره اخرى على الطاقه الاحفورية بشكل كبير جدا.

نائب رئيس البترول الأسبق: الغاز الطبيعي في مصر والمازوت لهم طبيعة خاصه

وأشار إلى أن الغاز الطبيعي في مصر والمازوت لهم طبيعة خاصه وخصوصا ان الحقل الرئيسي وهو حكم ظهر انتاجه في منحنى وبالتالي انه في اول خمس سنوات يكون انتاجه بشكل اقتصادي ثم بعد ذلك يعود الى التناقص بطبيعة الاحلال الطبيعي للحقول.

من جانبه، قال الإعلامي مصطفى بكري: هناك وزراء يتكلمون وهناك آخرين لا، وهناك أزمة في الغاز بالرغم من أن 60% منه يذهب للكهرباء،  ووزارة البترول تعطي مليون وحدة غاز لوزارة الكهرباء بـ3 دولارات، رغم أن سعرها الذي تبيعه به 4.5 دولار، فهي تحاول أن تصنع نوعا من التوازن.

وكشف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن أنه تم التنسيق لوضع خطة تخفيف الأحمال الكهربائية في الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أنه تمت زيادة الاحتياطات الاستراتيجية من المازوت بمقدار 300 ألف طن بقيمة 180 مليون دولار تم توفيرها.

وأضاف رئيس الوزراء، خلال مؤتمر صحفي، أن المستهدف الوصول إلى صفر انقطاع الكهرباء بنهاية فصل الصيف، مشيرًا إلى أنه طالب وزيري الكهرباء والبترول بوضع الخطط الكاملة لتجاوز هذه الأزمة في الصيف الجاري.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق