رئيس حزب الغد: الفترة المقبلة تحتاج لمزيد من الوعي لاستكمال جهود الدولة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، إن الفترة القادمة فترة حذر شديد، وتحتاج للمزيد من الوعي والإدراك من الشعب لاستكمال جهود الدولة في السنوات الأخيرة، وسعيها للعمل على خلق توازن اقتصادي وتنموي، من خلال تشييد العديد من المشاريع التنموية الجديدة التي تهدف لتحسين الأوضاع الاقتصادية، والتي أبرزها مشروع رأس الحكمة ورأس جميلة، موضحًا أن الدولة المصرية تبذل جميع الجهود المتاحة حسب الإمكانيات الموجودة لديها.

الدولة لم تختزل أي جهد

وأضاف رئيس حزب الغد في تصريحات لـ«الوطن»، أن الدولة المصرية والحكومة الماضية لم تختزل أي جهد كان في الإمكان بذله، وأضاف أنها بذلت الكثير من الجهود في العديد من المجالات، ولكن بسبب الظروف الإقليمية والعالمية المحيطة لم توفر النجاح لتلك الجهود، بسبب التحديات الصعبة التي واجهت الدولة المصرية في الفترة السابقة.

تغيير الدماء مطلوب 

ويعتقد موسى أن تغيير الدماء مطلوب لاستحداث أفكار ورؤى جديدة تناسب التحديات الراهنة، خاصة وأننا الآن نعيش حالة من التعثرات الإقليمية والعالمية التي يشهدها العالم أجمع، مؤكدًا أنه لابد للشعب أن يدرك مدى المخاطر ويقف بجانب الدولة للمرور من تلك العقبات الراهنة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

الوقوف بجانب الدولة المصرية

وطالب رئيس حزب الغد الشعب المصري بالوقوف بجانب الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أن الرئيس استطاع تحقيق العديد من الإنجازات على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في ملفات القضية الفلسطينية والإصلاح الاقتصادي، بجانب العمل على تحسين أوضاع المواطن المصري، ووضعها ضمن أولويات الحوار الوطني.

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق