https://aroundtheworld-ar.com/feed/

«خطر على البلاد».. وزير المالية الفرنسي يحذر من فوز اليمين المتطرف

تحيا مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذر وزير المالية الفرنسي، برونو لومير، من فوز المعسكر اليميني المتطرف في الانتخابات البرلمانية المبكرة، مشيراً إلى أن تحقيق سيناريو كهذا يمثل خطر حقيقي على البلاد.

وزير المالية الفرنسي: خطر حقيقي على البلاد في حال فوز اليمين المتطرف

وقال وزير المالية الفرنسي، أن:" الحكومة ستبذل كل الجهد لمنع حصول أقصى اليمين على الأغلبية"، مضيفاً أن:" البلد سيكون أمام خطر حقيقي إذا حقق أقصى اليمين الأغلبية المطلقة".

764.png
زعيمة حزب التجمع الوطني ماريان لوبان - الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، أن حزب التجمع الوطني المنتمي لأقصى اليمين وحلفاءه حصلوا على 33% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية.

بينما حصل تحالف الجبهة الشعبية الجديدة في المركز الثاني بحصوله على 28%. وحصل تحالف الوسط الذي ينتمي له الرئيس إيمانويل ماكرون حصل على 20%.

ماكرون يدعو إلى تشكيل تحالف لمواجهة اليمين المتطرف

من جانبه، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى  تشكيل تحالف كبير في مواجهة أقصى اليمين، ودعا الناخبين على عرقلته في الجولة الثانية الحاسمة من الانتخابات التشريعية.

وعلقت زعيمة حزب التجمع الوطنى ماريان لوبان على الجولة الأولى من الانتخابات  وما حقق معسكرها من تقدم قائلة: "نأمل أن يكون جوردان بارديلا رئيسا لوزراء فرنسا بعد الانتخابات" وهو الشخص الأوفر حظاً للفوز برئاسة الحكومة.

وسيظل ماكرون رئيساً للبلاد بعد الانتخابات البرلمانية التي ستجرى الجولة الثانية منها في السابع من يوليو المقبل، لكن سيتعين عليه اختيار رئيس وزراء من الحزب أو التحالف الفائز بأكبر عدد من المقاعد في الجمعية الوطنية.

 4000 شخص ترشحوا للانتخابات البرلمانية

وترشح نحو 4000 شخص لهذه الانتخابات المُبكرة، التي ستحدد تشكيلة الجمعية الوطنية، وبناء عليها يتم تشكيل حكومة تقود البلاد.

وهذه الانتخابات تجري على جولتين، ولن يتم تحديد معظم مقاعد الجمعية الوطنية البالغ عددها 577 مقعداً إلا بعد إجراء جولة الإعادة يوم الأحد المقبل.

ودعا رئيس الوزراء الفرنسي، غابرييل أتال، على عدم التصويت مطلقاً لليمين المتطرف في الجولة الثانية من الانتخابات.

وفي وقت سابق، قالت مارين لوبان، زعيمة حزب التجمع الوطني إن معسكر ماكرون "قضي عليه تقريبا"، خلال الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية.

و لم توضح الاستطلاعات ما إذا كان حزب لوبان سيتمكن من تشكيل حكومة "تتعايش" مع ماكرون المؤيد للاتحاد الأوروبي بعد الجولة الثانية.

وأعلن حزب التجمع الوطني إن رئيس الحزب بارديلا هو مرشحه لرئاسة الوزراء، مشيراً إلى إنه سيرفض المنصب إذا لم يفز هو وحلفاؤه معًا بأغلبية مطلقة لا تقل عن 289 مقعدًا.

و لا ينص الدستور الفرنسي على كيفية اختيار رئيس الوزراء، وقد يحاول ماكرون جمع تحالف مناهض للتجمع الوطني الجمهوري وعرض المنصب على حزب آخر  لإبعاد اليمين المتطرف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق