خطة عمل بجامعة القاهرة لتطوير آليات المراجعة الداخلية والحوكمة في مختلف القطاعات

كشكول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رئيس جامعة القاهرة: الخطة الجديدة تهدف إلى تحسين الأداء العام لإدارات الجامعة والكليات والمعاهد والمستشفيات

نائب رئيس جامعة القاهرة: نستهدف حسن سير العمل وسط الرقابة على تنفيذ القرارات ومطابقتها للقوانين واللوائح المعمول بها

اجتمع الدكتور محمد سامي عبدالصادق نائب رئيس جامعة القاهرة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بتكليف من الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة، مع مسؤولي إدارة المراجعة الداخلية والحوكمة، بهدف تطوير خطة عمل متكاملة تمهيدًا لاعتمادها وتوزيعها على الأمانة العامة والكليات والمعاهد والمستشفيات والمخازن وغيرها من إدارات الجامعة، وذلك في إطار جهود جامعة القاهرة المستمرة لتحسين أدائها وتعزيز مكانتها كواحدة من أفضل الجامعات تصنيفًا في مصر والعالم.

وأوضح الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الخطة الجديدة تهدف إلى تطوير آليات المراجعة الداخلية لضمان فعاليتها وكفاءتها في مختلف القطاعات، وتعزيز الشفافية والمساءلة من خلال رصد أي مخالفات أو تجاوزات للقوانين واللوائح المعمول بها، وضمان اتخاذ القرارات السليمة بناءً على بيانات ومعلومات دقيقة وموثوقة، وبالتالي تحسين الأداء العام لإدارات الجامعة والكليات والمعاهد والمستشفيات، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن يتم اعتماد خطة المراجعة الداخلية الجديدة وتوزيعها على جميع قطاعات الجامعة لتنفيذها بشكل فعال.

من جانبه، قال الدكتور محمد سامي عبدالصادق نائب رئيس جامعة القاهرة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن هذه الخطوة تأتي ضمن جهود إدارة جامعة القاهرة لتعزيز مبادئ الحوكمة الرشيدة والشفافية والمساءلة، وحرصها على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للطلاب والمرضى وغيرهم من المتعاملين مع الإدارات المختلفة بالجامعة، مضيفًا أن الهدف من إعداد خطة المراجعة الداخلية هو حسن سير العمل وسط الرقابة على تنفيذ القرارات، والاطمئنان من سلامة تنفيذ القرارات والتوصيات الصادرة من الجهات ذات الاختصاص ومطابقتها للقوانين واللوائح المعمول بها.

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق