محكمة الأسرة اليوم | دينا: بتاع ستات ورجالة.. وآمال: جبتله بيت كتبه لمراته الجديدة

الحادثة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ينشر «موقع الحادثة» ضمن نشرة أخبار محكمة الأسرة اليوم، أبرز القصص التي نشرت على مدار اليوم الأحد، والتي تباينت بين زوجات وصل بهن الطريق إلى أعتاب محكمة الأسرة بحثا عن حقوقهن، أو أزواج لم يستطيعوا التأقلم مع زوجات لم يشفع لهن حسن المعيشة.

محكمة الأسرة اليوم.. آمال: بعدما ساعدته وجبتله بيت كتبه لمراته الجديدة

دعوى نفقة كان نهاية حياة صعبة عاشتها «آمال» مع زوجها الذي وقفت بجانبه منذ دخوله حياتها، ولم تتخلى عنه أبدا حتى عندما طلقها وتخلى عنها، كل ما فعلته الزوجة كان من أجل ابنها الذي لم يكن في نيتها أن تؤذي والده بأي شكل من الأشكال، ولكن في كل مرة وقفت الزوجة بجانبه ما قابلته منه كتن الغدر وعدم الرحمة، حتى أوصلها لأعتاب محكمة الأسرة تبحث عن حل لمشكلتها مع زوجها.

محكمة الأسرة اليوم.. حياة: أهل جوزي بيحترموني في وجود جوزي بس

دعوى نفقة رفعتها «حياة» على زوجها في محكمة الأسرة بعد أن عاشت معه حياة صعبة تسبب فيها أهله ومعاملتهم الصعبة لها، منذ دخولها بيتهم كانت نيتها أن تعاملهم معاملة حسنة دون افتعال أي مشاكل واعتبرتهم أهل لها ولكن ما وجدته منهم كان القسوة ومحاولاتهم خراب بيتها وادعائهم الطيبة أمام الزوج، الذي صدق أهله ورفض تصدسق زوجته مما جعل الحياة معه مستحيلة

محكمة الأسرة اليوم..  هاني: عاملة عصابة وجايبة شهود زور يقولوا اني بضربها

كان هاني أحد ضحايا محكمة الأسرة بعدما أصرت زوجته على الطلاق وبعد محاولات كثيرة منه للحفاظ على المنزل قررت الزوجة قصد محكمة الأسرة من خلال دعوى طلاق للضرر وجلب شهود زور لمساندتها في القصية، تابع هاني حكايته لـ "الحادثة": "مش عايز اطلق خالص وكنت بحاول أعمل أي حاجة ترضيها عشان الدنيا تمشي بس هي كانت مصممة على الطلاق ولما رفضت راحت رفعت قضية طلاق للضرر، وكمان جابت شهود زور عشان يقولوا إن انا كنت بضربها وبمرمطها، مش عارفة جايبة العصابة دي منين ولا تعرفهم منين أصلا".

اقرأ أيضا

محكمة الأسرة اليوم.. دينا: بتاع ستات ورجالة

قصدت دينا محكمة الأسرة بعد أشهر قليلة من الزواج بعد ما اكتشفت الشئ الذي جعلها تصر على الخلع من خلال دعوتها التي أقامتها في محكمة الاسرة بعد عام فقط من الزواج التي رسمت فيه كل أحلامها وأمالها في العيش حياة مستقرة مليئة بالحب، لم تكمل دينا عامها الأول في عش الزوجية التي رسمت فيه حبتة هادئة مليئة بالحب والتفاهم بين الرجل الذي اختاره قلبها، وبدأت المشكلات بينهما سريعًا ما جعلها تترك المنزل بسبب كثرة الخلافات والمشكلات بينهما، استهلت دينا حكايتها لقاضي محكمة الأسرة حكايتها قائلة: "من ساعة ما اتجوزنا وفي مشاكل بينا كتير وسبت البيت كتير وكل دا في أول الجواز، وكنت مرة في بيت اهلي وقلت ادخل على الفيس بوك بتاعه ألاقيه بيعمل إيه".

 

محكمة الأسرة اليوم.. أميرة: مش عايز يصرف عليا أنا والعيال وبيقول لي مزاجي

دعوى نفقة كانت هي الحل الأخير الذي توسلت إليه أميرة بعد معاناة لأكثر من 10 سنوات مع زوج بخيل لا يريد الإنفاق عليها هي والأولاد دون مبرر، استمرت الخلافات بسبب المصروفات التي يقللها الزوج مع بداية كل شهر وبعد محاولات كثيرة لإصلاح الأمور بينهما كان الزوج سبب تفاقم المشكلات بسبب إصراره على رفضه للإنفاق عليهما، تستكمل باقي روايتها: " الخناقات بينا كل يوم بسبب الفلوس اللي مش راضي يسيبهالي ليا أنا والعيال، وكل ما أقوله على الفلوس يقولي مزاجي كدا ومش هصرف إذا كان عاجبك، أخر ما زهقت رفعت عليه قضية نفقة".

تابع أحدث الأخبار عبر google news

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق