اخبار مجلس النواب اليوم: رفع مستوى المعيشة أهم أولويات الحكومة الجديدة

تحيا مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار مجلس النواب اليوم الإثنين، تتضمن عددا من الأحداث الهامة من بينها تأكيد نواب البرلمان، أن الحكومة الجديدة التي سيُعلن عن تشكيلها خلال أيام وتؤدي اليمين الستورية أمام الرئيس السيسي، يجب أن تحمل برنامجًا على قدر تحديات المرحلة المقبلة، لاسيما في ظل ما توجاهه مصر من ظروف على المستويين الاقتصادي والدولي.

نواب:  يجب أن تحمل الحكومة الجديدة برنامجًا على قدر تحديات المرحلة المقبلة

وقال نواب البرلمان، إن الشعب المصري يحمل آمالًا عريضة على الحكومة الجديدة، وعلى رأسها تحسين مستوى معيشتهم والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيرين إلى أن هذا هو التحدي الأكبر أمام الوزراء الجدد.

وأضاف النواب، أنه يجب أن تضع الحكومة على رأس أولوياتها سبل تعزيز التنمية الاقتصاية، وتخفيف الأعباء الاقتصادية عن كاهل المصريين، في ظل الموجات التضخمية الراهنة والصدمات التي تعرض لها الاقتصاد المصري على مدار الشهور الأخيرة.

وأوضح نواب البرلمان، أن الحكومة الجديدة يجب أن تكون على قدر التحديات التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن، كما يجب أن تكون على قدر تطلعات الشعب المصري وتوجيات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

نواب يطالبون بتشجيع القطاع الخاص علي الاستثمار في إعادة تدوير النفايات الإلكترونية

جاء في اخبار مدجلس النواب اليوم، مطالبة الحكومة ب تهيئة البنية التحتية لجمع  المخلفات الإلكترونية وتشجيع الاستثمار في في إعادة تدويرها، موضحين أن الأجهزة الإلكترونية المهملة، أو النفايات الإلكترونية، هي فئة النفايات الأسرع نموًا في العالم، ومؤخرا حذرت منظمة الصحة العالمية، من التخلص من النفايات الإلكترونية بشكل غير صحيح، لتأثيرها السلبي على البيئة وصحة الإنسان وخاصة الأطفال، لاحتوائها علي مواد ضارة وسامة، لا يجوز دفنها أو حرقها لأن هذا يؤدي إلى تلوث التربة أو الهواء، لافتين إلى أن الأمم المتحدة أكدت أن المستهلكين يرمون أو يمتلكون سنوياً سلعاً إلكترونية تالفة تحتوي على مواد خام ضرورية للتحول إلى الطاقة الخضراء تبلغ قيمتها 10 مليارات دولار، فضلا عن احتواء الألعاب والكابلات والسجائر الإلكترونية والأدوات وفُرشات الأسنان الكهربائية وآلات الحلاقة وسماعات الرأس وغيرها من الأدوات المنزلية، معادن مثل الليثيوم والذهب والفضة والنحاس.

وشدد النواب،  علي ضرورة أن تتخذ الحكومة خطوات جادة لضمان التخلص السليم بيئياً من النفايات الإلكترونية للحفاظ علي البيئة وصحة الإنسان، والتي تؤثر بشكل خاص على من هم في مراحل حيوية من التطور البدنى والعصبى، لذلك يكون الأطفال والمراهقون والنساء الحوامل أكثر عرضة للخطر، مشيرين إلى احتواء النفايات الإلكترونية  على مواد كيميائية ضارة مثل الزئبق والرصاص، والتي يمكن أيضا أن تصل إلى التربة والمياه إذا لم يتم التخلص منها بالطريقة الصحيحة، فضلا عن احتواء  الإلكترونيات البالية علي بقايا معادن أرضية نادرة.

ونوه النواب، أن مصر تنتج سنويا نحو 90ألف طن من المخلفات الإلكترونية،في المقابل لا يوجد في مصر  سوى 7 منشآت لإعادة تدوير المخلفات الإلكترونية، ويتعامل القطاع الخاص مع 5-10% فقط من حجم المخلفات الإلكترونية التي يجري إعادة تدويرها، مشددا علي ضرورة إرساء قاعدة التدوير الإلكتروني، وتحفيز القطاع الخاص علي الاستثمار في هذا القطاع للمساهمة في تحويل التحديات البيئية إلى فرص استثمارية، ونشر مفهوم الاقتصاد الأخضر الدوار، والذي يأتي متسقا مع توجهات الدولة لتعزيز مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد بما ينعكس على تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة وتوفير المزيد من فرص العمل الخضراء.

وطالب النواب، بتوفير الدعم الفني للشركات الراغبة في العمل في هذا القطاع، فضلا عن منحها المزيد من الحوافز والتسهيلات الإعفاءات نظرا لدورها في حماية البيئة، وإيجاد وسيلة لحل المشكلات الهيكلية مثل عدم وجود بنية تحتية لجمع المخلفات على مستوى الدولة، فضلا عن تعزيز دور للقطاع الصحي في إجراء البحوث، والتأثير على صانعي السياسات، وإشراك المجتمعات، والتواصل مع القطاعات الأخرى للمطالبة بجعل المخاوف الصحية مركزية في سياسات النفايات الإلكترونية، مشددين على ضرورة  الترويج الجيد لتطبيق الذي أطلقته وزارة الاتصالات بالتعاون وزارة البيئة في وقت سابق للتشجيع على إعادة التدوير الآمن للمنتجات الإلكترونية القديمة حيث يسمح التطبيق للمستخدمين بالتخلص من الإلكترونيات القديمة في نقاط التسليم مقابل قسائم شراء يمكنهم استخدامها لشراء منتجات إلكترونية جديدة من المتاجر الشريكة حيث لم يحقق التطبيق صدي لدي المواطنين خلال الفترة الماضية بسبب ضعف الدعاية والترويج له .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق