شاهد.. مؤرخ يكشف عن الأصول الحقيقة لحسن البنا مؤسس جماعة الإخوان

الرئيس نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المؤرخ والسياسي عاصم الدسوقي، أنه لا يوجد تجارب لحكم جماعة إسلامية مشابهة لجماعة الإخوان عبر التاريخ، مشيرا إلى أن المشكلة جاءت مع جماعة الإخوان ومؤسسها حسن البنا.

وقال الدسوقي في مقابلة مع برنامج "مع خيري" المذاع على قناة "المحور": "أصول حسن البنا مغربية وكثير من المغاربة أصولهم تعود إلى الأندلس، الحكم المسيحي في الأندلس خير اليهود والمسلمين إما أن يتحولوا للمسيحية أو الرحيل؛، اليهود والمسلمين اتجهوا إلى المغرب، ومن المغرب بدأوا يتحركون ناحية الغرب إلى الجزائر وتونس وليبيا إلى مصر ومن ضمن هؤلاء كان أهل حسن البنا".

وأضاف: "والد حسن البنا كان في الإسماعيلية وبدأ حسن البنا في التعامل مع الإنجليز ولم يجد سوى الشعار الديني ليضعه في المواجهة مع الإنجليز، كان هناك تمويل موجود وأتيحت الفرصة لأحداث فتنة طائفية في الدولة، وجد الإنجليز في حسن البنا ضالتهم في أن يثير الفتنة ويطالب بحكومة إسلامية، وبالتالي سوف يتضرر الأقباط والمسلمين العلمانيين وهو ما كان مطلوبا من الاحتلال الإنجليزي".

وتابع: “جماعة الإخوان ليس لديهم فكر اقتصادي ولا أي شيء من هذا القبيل، كل همهم كيف ينفردون بالحكم ويعلنون أنهم دولة إسلامية، الهدف هو الحكم ولذلك أخفقوا وأي شخص يحاول استعادة هذا المنهج فهو محكوم عليه بالفشل لأن مصر للمصريين”. 

واختتم: "مجموعة السياسات التي اتخذها حكم مرسي ومسألة محاولة فرض الشريعة الإسلامية وإثارة الفتنة الطائفية وتنازله عن حلايب وشلاتين للسودان وكان يعمل على فصل غزة، وكل ذلك أثار انتباه المواطن المصري الذي يعرف خطورة هذه الأمور".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق