شاهد.. وسيم السيسي يحذر من زيادة عدد الأفارقة وتمليكهم في مصر

الرئيس نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور وسيم السيسي، عالم المصريات، أن هناك كثيرًا من الأدلة التي تكذب ادعاءات الأفروسنتريك حول الحضارة المصرية القديمة.

وقال، في مقابلة مع برنامج "آخر النهار" المذاع على قناة "النهار": "كل مصري لازم يعرف مسألة الجينات عشان يرد عليهم والجامعات المختلفة بيقولوا إيه، انتوا بتقولوا إحنا المصريين أحفاد العرب الغزاة، وأن العرب طرودهم إلى الدول جنوب الصحراء، هما طردوكم بالحضارة اللي في مخكم ولا خدوا مخكم؟".

وأضاف: "دا إحنا ملقيناش عندكم هرم ولا معبد ولا واحد متكفن بطريقة التحنيط ولا كلمة هيروغليفية، أنت بتقول خرجت من الحضارة المصرية اللي عملتها، الحضارة دي بتقول لم أكن سببًا في دموع إنسان، أروح السنغال ألاقي قبائل تعيش على أكل لحوم البشر، وتنام على الجماجم بتاعت الناس اللي كلتها؟، دا في السنغال قبائل كانت بتاكل لحوم البشر، هو دا اللي خدته من مصر الحضارة المصرية العظيمة دي".

وتابع: "كل واحد يحفظ اللي أنا بقوله ويحفظ النتائج بتاعت الجامعات المختلفة، زي ما بيقولوا شهد شاهد من أهلها، وبعد كده دور الدولة أنها توعي الناس وتشوف العدد متصلش للنسبة الحرجة، وهي أن يصل العدد وأن تملك الأفارقة في البلد على سنة 50-60-70 متعرفش تلمهم لازم العدد تحجمه ونبقى واعيين".

وأشار وسيم السيسي، إلى أن أوروبا شعرت بالملل من اليهود وقالوا إنهم يريدون الخلاص منهم، كما أن اليهود كانوا يرغبون في إنشاء دولة مستقلة وتلاقت الرغبتين وقرروا سرقة التاريخ وسرقة أرض فلسطين.

وواصل: "نفس المشكلة تكررت مع السود، لقد زاد عددهم في أوروبا والولايات المتحدة وبدأ الأوربيين والأمريكيين في التفكير في الخلاص من السود، وقرروا أيضا سرقة التاريخ أولا من خلال الحديث عن مصر ونقلهم إلى مصر".

وذكر: "الصهيونية العالمية لابد أن تساعد لأنهم يريدون أن يجاورهم أمريكيين سود بدلا من المصريين الذين يقاطعونهم ولذلك هناك تمويلات صهيونية لحركة الأفروسنتريك".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق