حقيقة أزمة الحج.. الشركات المخالفة والسماسرة في دائرة الاتهام

تحيا مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الخلاصة" على قناة "المحور"، أن الجانب السعودي بذل جهوداً كبيرة لدعم الحجاج المصريين ضمن البعثة الرسمية هذا العام. 

إجراءات صارمة من الدولة 

وأوضح الحمصاني، فى تصريحات رصدها موقع تحيا مصر أن الحكومة المصرية اتخذت إجراءات صارمة لمحاسبة الشركات المخالفة، وساعدت الأسر في البحث عن المفقودين بالتنسيق مع وزارة الصحة السعودية. 

كما أشار المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، إلى أن الحجاج غير النظاميين تعرضوا لمشكلات كبيرة بسبب عدم توفير الخدمات، داعياً المواطنين للتواصل مع القنصلية المصرية للإبلاغ عن المفقودين. وتأتي هذه الجهود ضمن التنسيق المستمر بين مصر والسعودية لضمان سلامة وراحة الحجاج.

أشاد المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، بالجهود الكبيرة التي بذلها الجانب السعودي لدعم الحجاج المصريين ضمن البعثة الرسمية.

وخلال مداخلته الهاتفية في برنامج "الخلاصة" على قناة "المحور"، تابع المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن اجتماع اليوم تناول استعراض نتائج أعمال لجنة متابعة أوضاع الحجاج المصريين، والتي سبق تشكيلها لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة الشركات المخالفة وتوقيع الغرامات عليها، بالإضافة إلى مساعدة الأسر في البحث عن المفقودين والتنسيق بين وزارة الصحة المصرية ونظيرتها السعودية.

وأضاف المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، أنه في حال ثبوت تورط أي شركات أخرى غير الـ16 شركة التي تم سحب تراخيصها، سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها بحزم. وأكد أن الجانب السعودي قدم دعماً كبيراً لأكثر من 50 ألف حاج، مشيراً إلى أن الرعاية الصحية كانت على مستوى عالٍ من الجودة، حيث تم الإشادة بها خلال اجتماع اليوم، لافتاً إلى أن عدد الوفيات من أعضاء البعثة الرسمية بلغ 31 حاجاً فقط.

مشاكل الحجاج غير النظاميين وعدم توفير الخدمات

وفي سياق آخر، تطرق المستشار محمد الحمصاني إلى مشكلة الحجاج غير النظاميين، الذين تعرضوا لعدم توفير أي نوع من الخدمات، مما تسبب في مشاكل كبيرة هذا العام. وأكد الحمصاني أن وزارة الخارجية ناشدت أي مواطن من ذوي الحجاج المفقودين التواصل مباشرة مع القنصلية المصرية في جدة أو القطاع القنصلي بالوزارة في القاهرة للإبلاغ عن المفقودين.

وأشار إلى أن التنسيق مع الجانب السعودي لمواجهة هذا الموقف يتم من خلال وزارة الخارجية التي لديها بعثة قنصلية وسفارة على الأرض، بالإضافة إلى غرف الطوارئ التي أقامتها القنصلية المصرية في جدة والقطاع القنصلي بوزارة الخارجية في القاهرة. وأوضح أن هذا التنسيق يشمل البحث عن المفقودين، سواء كانوا مصابين في المستشفيات أو في حالة الوفاة، حيث يتم التعاون مع الجانب السعودي لمعرفة حقيقة الأمر وإبلاغ ذويهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق