عمرو أديب: لا يمكن الحديث عن أي تقصير سعودي في وفاة الحجاج المصريين

الرئيس نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طالب الإعلامي عمرو أديب، السلطات المصرية بإيجاد المسؤولين عن سفر أعداد كبيرة من الحجاج غير النظاميين ما أسفر عن وفاة المئات منهم.

وقال أديب خلال برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "نريد أن نعرف الشركات المسؤولة وأن يحاسب أصحابها لأنهم كانوا السبب في وفاة 500-600 مصر وأنا احترمت موقف الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي وجه بإطلاق لجنة تحقيق".

وأضاف: "مجلس الوزراء حدد الشركات ويتم تحويلها إلى النيابة؛ ما حدث ينقسم لقسمين؛ قسم له علاقة بالنصب والجزء الأخر قائم على الفهلوة؛ أما أنت ضحية نصب أو ضحية فهلوة".

وتابع: "مفتاح النصب هو الأكواد؛ من يأخذ الأكواد ويحصل عليها المسألة واضحة البعض وجد أن الحج لم يعد في متناولهم فهناك ناس أخبروهم أنهم يمكن أن يسافروا إلى الحج بسعر جيد وهؤلاء الناس الذي لديهم رغبة في الحج تخيلوا أنهم يستطيعون النجاة بشكل أو آخر سننجو".

وأوضح: "هناك قسم أخر وهو قسم الفهلوة أنا سوف اخدع النظام في مصر والسعودية وأتغلب عليه بشكل أو بأخر؛ القسمين لم يقدروا أن الأمر ليس بهذه السهولة، الحج بالنسبة للنظامين هو مشقة فما بالك بمن تحرك دون قواعد".

وذكر: "بعض الناس وجدوا متوفيين في الجبال؛ بعض الناس كان يتم ارسالهم إلى حتفهم؛ البعض كان يراسل هؤلاء الحجاج لإخبارهم بطرق للهروب من الجهات المسؤولة".

وأكمل: "لا أحد يستطيع أن يتحدث عن أي تقصير في المملكة العربية السعودية في هذا الأمر؛ أتحدى في أي تجمع في العالم يستطيع احد أن ينظم هذه الكتل البشرية في هذا الوقت؛ لن نتحدث عن إمكانيات المملكة العربية السعودية؛ بالنسبة للملك وولي العهد والمملكة الحج ليس سياحة ولكنها رسالة".

واختتم: "السعودية دولة أي تقصير فيها علاجه قاسي أي تقصير يواجه بحساب عسير، كل ما يحدث حتى يكون الحجاج النظاميين في أفضل حالة ممكنة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق