حماس: أبلغنا الوسطاء أننا جاهزون للتفاوض ولكن هذه نقطة الخلاف

تحيا مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس أننا أبلغنا الوسطاء أننا جاهزون للتفاوض ولكن هناك نقطة خلاف يتعنت الجانب الإسرائيلي وضعها من أجل العرقلة.

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية: يكشف رد حماس على المقترح الأخير

واوضح الدكتور باسم نعيم اننا في يوم 5 في شهر خمسه استلمت حركه المقاومة الاسلامية حماس مبادره من الوسطاء وفي اليوم التالي وافقت عليه حركه المقاومه الاسلاميه وكان هذا مشروع قطري مصري امريكي ولكن للاسف فان العدو بعد ثلاثه اسابيع ورفض هذا الاقتراح ثم رد رد ولم يفرغ طرح للوسطاء من جوهره بمعنى انه لا يريد القضايا الاساسيه التي كانت تدور المفاوضات حولها ومن بينها الوقف في التهم المطلوبه النار وانسحاب كما قوات الاسرائيلية من غزة وعوده كامل النازحين الى شمال غزة
 

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية: إسرائيل تعرقل كل محاولة للتهدئة


وأضاف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية، الى اننا بعد ذلك رحبت حركه المقاومة الاسلامية بالخطاب الذي اطلقه الرئيس الامريكي جو بايدن واعتبرته ارضيه يمكن الانطلاق منها ثم رحبت بقرار مجلس الامن واعتبرته قرار يمكن البناء عليه في التفاوض ولذلك تم تبليغ الوسطاء بانهم جاهزون للبناء على ما تم تقديمه من الطرف الامريكي ولكن للاسف العدو الصهيوني مدعوما من الولايات المتحده الامريكيه نفسها يقول رفضت حركه حماس
واستدرجه انه حركه حماس قدمت ردها وقالت انه اذا كان هناك اي خلافات او فيديوهات فسوف يقوم الوسطاء بجذر هذه الفجوات واعاده تقييم النظر مشيرا الى ان المفاوضات قائمه على اساسيه وليست قضايا ثانوية.


واشار عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية، الى ان يحرق مقام الإسلامية ردت على هذه الورقه التي قدمها او جاء بها الوسطاء الى الوسطاء مره اخرى واوضحوا موقفه واظهر المرور الكامله لوقف هذا العدوان والتنازل عن اي قضاء سنوية ولكن مع الابقاء على جوهر المطالب الشعب الفلسطيني وهم في انتظار الرد الطرف الاخر او ان يقوم الانفطار بجمع الطرفين في جوله مفاوض جديده لجذر الخلاف.

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية: لا حقيقة لاغتيال رائد سعد

ولفت عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية، الى ان هذه المرة الرابعة التي يدمر الاحتلال فيها احياء بالكامل من اجل اغتيال رائد سعد ليه الدعوة هذه المره بانه تم اغتياله ولكن هذه الدعاءات كثيره ولا صح لها من الحقيقة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق