غرفة الحرف اليدوية تستعرض مشاكل القطاع علي نائب رئيس الوزراء للتنمية الصناعية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 استعرضت غرفة الحرف اليدوية كافة المشكلات والمعوقات التي تقف أمام الصناعة خلال الفترة القليلة الماضية والتقت الغرفة في وقت سابق الفريق كامل الوزير نائب رئيس الوزراء للتنمية الاقتصادية، حيث عرضت سبل تطوير القطاع وحل المشاكل في وفق رؤية وخطط موضوعية.

وأضاف من جانبه حماد العادلي رئيس الغرفة، إن اللقاء الذي جاء بمشاركة الغرفة في اجتماع اتحاد الصناعات ونائب رئيس الوزراء للتنمية الاقتصادية، استعرضت فيه الغرفة عدة محاور لدعم التمويل وتوفير حلول عاجلة للقطاع.

وأشار العادلي، إن القطاع الصناعي لدية تفاؤل كبير فيما يخص تولي الوزير ملف الصناعة لأسبقية النجاح داخل وزارة النقل، وهو مايعزز حل مشاكل القطاع في أقرب وقت ممكن ووفق توجة الدولة.

وكان الفريق كامل الوزير نائب رئيس الوزراء للتنمية الصناعية قد ألتقي باتحاد الصناعات المصري

واكد لهم الفريق كامل الوزير  أن إجراءات استخراج التراخيص الصناعية ستشهد تطوراً ملحوظاً خلال المرحلة المقبلة ومن يتقدم لاستخراج رخصة صناعية سيحصل عليها دون أي عراقيل خاصة وأن الهدف الذي نسعى إلى تحقيقه هو خدمة قطاع الصناعة على 

أكمل وجه.

لافتا إلى أنه سيتم العمل على زيادة حجم التعاون بين وزارة الصناعة والقطاع الخاص خاصة وأن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتعظيم التعاون مع القطاع الخاص في هذا المجال والنهوض بقطاع الصناعة في مصر واستعادة سمعة المنتجات المصرية وتلبية احتياجات السوق المحلي والتوسع في التصدير للخارج وأن يصبح قطاع الصناعة قاطرة للتنمية الشاملة وأنه في إطار هذا التوجيه سيتم تنفيذ خطة شاملة للنهوض بالصناعة المصرية خلال الفترة القادمة تعتمد على 5 محاور وهي (ترشيد الواردات لكل ما يحتاجه السوق المحلي وتصنيعه محليا بجودة عالية والعمل على تشجيع وتعظيم الصادرات والاستفادة بما تتمتع به مصر من مواد وخامات أولية وصناعات لها سمعه كبيرة بما يساهم في زيادة العملة الصعبة ودعم الاقتصاد المصري مع التركيز على جودة المنتج ليستطيع المنافسة في الأسواق الخارجية، والتوظيف (التشغيل) بما يساهم في القضاء على البطالة، والاهتمام بتدريب وتأهيل القوي البشرية والعمالة الفنية للارتقاء بمستواها وحرفيتها مما ينعكس علي جودة الصناعة وتصديرها للخارج لجلب العملة الصعبة، والتصديق الفوري لإعادة تشغيل ومساعدة المصانع المتعثرة على امتداد النشاط وزيادة مساحته وفق إجراءات سريعة ودقيقة تتسم بالحوكمة.

 

 

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق