مدير مكتبة الإسكندرية يستقبل وفداً من "منتدى النمو الأخضر"

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استقبل الدكتور أحمد زايد؛ مدير مكتبة الإسكندرية، اليوم وفداً من كبار الباحثين  المشاركين فى "المنتدى العربي للاقتصاد الدائري والنمو الأخضر" الذى يعقد بمكتبة الإسكندرية خلال الفترة من 8 الى 10 يوليو الجارى، ضم الوفد كل من  الدكتورة جينا الفقي؛ القائم بأعمال رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور عمرو فاروق نائب رئيس الأكاديمية، والدكتور أحمد حسن فحل نائب الأمين العام لاتحاد مجالس البحث العلمي العربية، و الدكتور أسامة عبدالوهاب ريس؛ رئيس ريادة الأعمال بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية، والدكتورة نسرين لحام رئيسة شبكة التنمية الريفية بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية.

خلال اللقاء تم مناقشة نتائج أعمال "أسبوع الابتكار الأخضر" الذي تستضيفه المكتبة من خلال قطاع البحث الأكاديمى، وتنظمه أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع اتحاد مجالس البحث العلمي العربية والمنظمة العربية للتنمية الزراعية ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والثقافة والعلوم ومكتبة الإسكندرية.  كما تم مناقشة فرص وإمكانيات التعاون المشترك في مجالات التحول الأخضر من خلال تكاتف جهود المؤسسات المختلفة المعنية بموضوع المنتدى، وكذلك بحث فرص تنظيم مؤتمر لشباب الباحثين في هذا الصدد، وقد رحب الدكتور أحمد زايد بالأمر وأكد دعم المكتبة لتنظيمه.

كانت قد استضافت مكتبة الإسكندرية من خلال قطاع البحث الأكاديمي، صباح اليوم الإثنين، فعاليات "أسبوع الابتكار الأخضر"، وذلك ضمن فعاليات "المنتدى العربي للاقتصاد الدائري والنمو الأخضر"، الذي تنظمه أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع اتحاد مجالس البحث العلمي العربية والمنظمة العربية للتنمية الزراعية ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والثقافة والعلوم ومكتبة الإسكندرية.

أكدت الدكتورة مروة الوكيل؛ رئيس قطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية، أهمية الاقتصاد الدائري كوسيلة لتحقيق التنمية المستدامة؛ حيث إنه يعد فرصة لتحويل المخلفات لموارد قيمة تسهم في دعم الاقتصاد المحلي والإقليمي.

وأضافت أن الابتكار هو مفتاح التقدم الذي يأتي من خلال دعم وتسويق المخرجات البحثية، مؤكدة الالتزام بدعم كل الجهود التي تهدف إلى تعزيز ثقافة الابتكار وتنمية المشروعات.

وقالت إن مكتبة الإسكندرية تؤمن بأن التعاون بين المؤسسات الدولية والمؤسسات الصناعية والمراكز البحثية والقطاع الخاص هو أمر ضروري لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما ذكرت أن التزام مكتبة الإسكندرية بالتنمية المستدامة لا يقتصر فقط على دعم الاقتصاد الدائري والابتكار، بل يمتد إلى تعزيز الوعي البيئي ونشر ثقافة الاستدامة بين أفراد المجتمع لذلك نسعى من خلال الفعاليات كهذه إلى تفعيل دور المكتبة كمنصة للتوعية المجتمعية من خلال ورش العمل والمعارض والندوات التي تركز على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأوضحت أهمية التعاون بين الجامعات والمراكز البحثية والمؤسسات الصناعية، بالإضافة إلى القطاع الخاص لأن هذه الشراكات تعزز تبادل المعرفة وتسهم أيضًا في تحويل الأفكار لنتائج واقعية وملموسة.

كما قامت بعرض بعض الفعاليات الخاصة بأسبوع الابتكار الأخضر مثل: ورشة عمل حول الاقتصاد الدائري، وإدارة المخلفات الزراعية، وورش عمل حول الاقتصاد الأخضر وحسابات الكربون كما يتزامن مع تلك الورش منتدى تسويق الابتكار الأخضر ومنتدى الابتكار الأخضر لإقليم الإسكندرية، بالإضافة إلى ورشة عمل حول الاقتصاد البرتقالي "Orange Economy"، مشيرة إلى أن هذه الفعاليات تهدف إلى تعزيز المعرفة وتبادل الخبرات بين المشاركين وتحقيق تقدم ملموس في مجال الابتكار الأخضر.

 

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق