لماذا ترك جيش الاحتلال الإسرائيلي خلفه مركبة عسكرية مدمرة في حي بغزة؟

الرئيس نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تركت قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي توغلت في حي الشجاعية شرق مدينة غزة،  خلفها آلية عسكرية مدمرة بعد معارك مع الفصائل الفلسطينية، وفقًا لصحيفة تورنتو ستار الكندية، وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، مقطع فيديو سجله ناشط فلسطيني، لبقايا مدرعة إسرائيلية محترقة في شارع بغداد بحي الشجاعية.

وقال سكان الحي إن المركبة المدرعة دمرت قبل بضعة أيام بعد أن استهدفها فلسطينيون بصاروخ مضاد للدبابات وتشهد الشجاعية منذ 28 يونيو عملية عسكرية برية.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه بدأ عملية برية في الحي، وهي الثالثة من نوعها منذ بدء الهجوم في 7 أكتوبر وقال شهود عيان لوكالة لأناضول، إن بعض الفلسطينيين تمكنوا خلال الساعات الأخيرة من الدخول إلى أطراف الحي، حيث تراجعت الآليات العسكرية الإسرائيلية، وانتشلت عددا من الضحايا من الشوارع ودمرت منازلهم.

وذكر شهود عيان أن حي الشجاعية شهد معارك عنيفة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي في الأيام الأخيرة.

في انتهاكها لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار، واجهت إسرائيل إدانة دولية وسط هجومها الوحشي المستمر على غزة منذ الهجوم الذي شنته حماس في 7 أكتوبر 2023.

ومنذ ذلك الحين، استشهد ما يقرب من 38،200 فلسطيني، معظمهم من النساء والأطفال، وأصيب ما يقرب من 88،000 آخرين، وفقًا للسلطات الصحية المحلية وبعد مرور تسعة أشهر على الحرب الإسرائيلية، تحولت مساحات شاسعة من غزة إلى أنقاض وسط حصار خانق على الغذاء والمياه النظيفة والدواء.

وتتهم إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية أمام محكمة العدل الدولية، التي أمرت في حكمها الأخير بوقف عمليتها العسكرية على الفور في مدينة رفح الجنوبية، حيث لجأ أكثر من مليون فلسطيني هربا من الحرب قبل غزوها في 6 مايو.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق